ورشة عمل إدارة وإرشاد التوجه للمسجد الحرام يومي الجمعة ( 6 ، 13 ) ذي الحجة 1439هـ

برعاية صاحب السمو الملكي نائب أمير منطقة مكة المكرمة نظمت وزارة الحج والعمرة والهيئة التنسيقية لمؤسسات أرباب الطوائف يوم الأربعاء الموافق 04 / 12 / 1439هـ ورشة عمل لبحث عملية إدارة وإرشاد الحجاج نحو التوجه إلى المسجد الحرام يومي الجمعة الموافقين للسادس والثالث عشر من شهر ذي الحجة الحالي نظرا لما يشهد الحرم المكي في هذه الأيام من كثافة عالية في أعداد الحجاج والمصلين ، بحضور سعادة وكيل وزارة الحج العمرة لشئون الحج الدكتور حسين بن ناصر الشريف ورؤساء مجالس إدارة مؤسسات الطوافة وممثلي القطاعات الأمنية ومكاتب شؤون الحجاج ومسؤولي التفويج بمؤسسات الطوافة ومكاتب الخدمات الميدانية وذلك بقاعة مكة الكبرى .

وبدأت الورشة بتلاوة آيات من القرآن الكريم ، ثم ألقى سعادة وكيل وزارة الحج لشئون الحج الدكتور حسين بن ناصر الشريف كلمة رحب فيها بالجميع باسم معالي وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن ومعالي نائب الوزير ، معرباً عن شكره وتقديره لهم على حرصهم للحضور والمشاركة الفاعلة في هذه الورشة الهادفة إلى تحقيق كافة سبل الراحة والسلامة لحجاج بيت الله الحرام أثناء توجههم إلى المسجد الحرام لأداء صلاة الجمعة والحث على أدائها في الجوامع المنتشرة في مكة المكرمة من منطلق أن مكة المكرمة كلها حرم والحرص على التخفيف من الزحام الشديد الذي يواجهه الحرم المكي أيام الجمع علاوة على تنظيم عملية التفوبج إلى منشأة الجمرات .

وأكد أن جميع التعليمات والتنظيمات التي تضعها الجهات المعنية بشؤون الحج والحجاج تهدف أولا وأخير إلى تحقيق الراحة والسلامة والطمأنينة لوفود بيت الله الحرام ، مشددا على أهمية تعاون مكتب شؤون الحجاج ومسؤولي التفويج في مكاتب مجموعات الخدمات الميدانية الذي يعدون شركاء النجاح في جميع أعمال موسم الحج مع كافة القطاعات ذات العلاقة بشؤون الحج والحجاج ، مقدراً جهود الهيئة التنسيقية لمؤسسات أرباب الطوائف في تنظيم الورشة ، سائلا الله العلي القدير أن يوفق الجميع لما فيه خدمة وراحة حجاج بيت الله العتيق بما يحقق توجهات وتطلعات القيادة الرشيدة – حفظها الله – الرامية إلى توفير الأجواء الإيمانية الكاملة والأمن والسلامة والراحة والاستقرار لهم ليتمكنوا من أداء عباداتهم ومناسكهم بكل يسر وسهولة .

عقب ذلك قدم قائد أمن المسجد الحرام وساحاته اللواء عبدالله بن محمد العصيمي عرضاً مرئياً عن كثافة الحشود داخل المسجد الحرام وساحاته وبعض الظواهر التي تؤثر على أمن وسلامة ضيوف الرحمن .

كما قدم مدير معهد تنظيم وإدارة الحشود في الأمن العام العميد الدكتور محمد بن عبدالله الزهراني ، عرضاً مرئياً عن كثافة الحشود في المشاعر المقدسة ومتطلبات التفويج وما تم رصده خلال الأعوام الماضية من ملاحظات .

ثم فتح باب النقاش مع مسؤولي مكاتب شؤون الحج وأعضاء مجالس الإدارة مسؤولي التفويج وأعضاء التفويج في مكاتب الخدمات الميدانية .